مجففات الملابس

Tumble-Dryer

بسيطة. صلبة. لا نظير لها. تمتع بالهيكل شديد التحمل الذي يوفر تشغيلًا موثوقًا به لسنواتٍ عدة.  يحقق تصميم الكابينة الداخلية لمجففات الملابس الأحادية التوازن الأمثل بين الحرارة وتدفق الهواء وحركة تقليب الملابس. تشتعل السخانات على الفور، موفرةً درجة الحرارة المرادة بسرعة وموزعةً الحرارة بتساوٍ وكفاءة لتقليل أوقات التجفيف وتوفير الطاقة. صُممت مجففات الملابس الخاصة بنا بأجزاء متحركة أقل، حتى لا تواجه مشكلات كثيرة تتعلق بالصيانة ولتقليل التلف والبلى. وقمنا بتسهيل العمل أكثر عن طريق تصميم حجيرة كبيرة وسهلة التنظيف لتجميع الخيوط المتنسلة ومفصلة باب شديدة التحمل صُممت لتتحمل الاستخدام المكثف.

توفر لك شركة Speed Queen الآن حرية الاختيار بين سلسلتين من مجففات الملابس لتلبية مُثلى لاحتياجاتك. تتوفر سلسلة ECO-Line للمنتجات طراز ST025 وST030 وST035 وST055 وST075. تتميز سلسلة مجففات الملابس ECO-Line من شركة Speed Queen بأحتياجات This change contains grammatical errorأقل من الطاقة وبالتالي استخدام أقل للطاقة مقارنةً بسلسلة Classic-Line من مجففات الملابس الخاصة بنا. تقدم هذه السلسلة حلًا للمستهلكين الذين يسعون نحو الوصول إلى أقل معدلات استهلاك الطاقة في صناعتهم.

المميزات

  • يزيد صندوق السخان عالي الأداء من توفير الطاقة ويقلل أوقات التجفيف ويوفر بيئة تشغيل أكثر راحة
  • تساعد ثقوب الأسطوانة البيضاوية الحاصلة على براءة اختراع على منع تلف صفائح التنظيف الخاصة بالمجفف الذي تسببه الأجسام المتروكة في جيوب العملاء
  • يساعد عكس دوران الحلة على إزالة تشابك الأشياء الكبيرة مثل الملاءات والبطانيات، ضامنةً تجفيفًا متساويًا وإزالة سهلة للحمولات عند انتهاء الدورة
  • حجيرة كبيرة وسهلة التنظيف لتجميع الخيوط المتنسلة
  • يتلاءم الطراز سعة 24.8 كجم (55 رطلاً) من خلال فتحة باب قطرها 914.4 مم (36 بوصة) وهو أقصر من وحدتنا سعة 23 كجم (50 رطلًا) بمقدار قدم واحد، مما يجعله اختيارًا بديلًا عظيمًا للمغاسل التي لا تتوفر بها مساحات كبيرة
  • المنتجات متاحة في السعات 11.3 كجم (25 رطلًا) و13.6 كجم (30 رطلًا) و15.9 كجم (35 رطلًا) و 23 كجم (50 رطلًا) و24.8 كجم (55 رطلًا) و34.0 كجم (75 رطلًا)

 

* لا تتوفر في جميع الأسواق في جميع النماذج. قد تختلف المواصفات من قبل السوق.

للشراء، حدد موقع موزع


اختر بلدًا

وثائق


أطلع غيرك على ذلك


YouTube My Alliance